نقاش طاولة مستديرة حول المرأة في مكان العمل نظمته هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالتعاون مع مؤسسة المرأة الجديدة

تم إضافته في  02-ديسمبر-2014

تم تنظيم مائدة مستديرة كجزء من احتفال هيئة الأمم المتحدة للمرأة بحملة “16 يوماً من النشاط" لمكافحة العنف ضد المرأة في مصر. وهي جزء من البرنامج الإقليمي للتمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط (قفزة للنساء للأمام)، الذي هو مبادرة مشتركة بين المفوضية الأوروبية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة.

كان الهدف من هذا الحدث هو لفت الانتباه إلى أشكال العنف ضد المرأة والتمييز في مكان العمل، وكذلك مناقشة كيف يمكن يمكن ان تصبح قضايا حقوق المرأة أكثر وضوحا في اجندات النقابات. جمعت الطاولة المستديرة بين ممثلين من النقابات المختلفة مثل مصلحة الضرائب العقارية، والتمريض، والطيران، والمنسوجات، بالإضافة إلى ممثلين من المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال حقوق العمل الخاصة بالمرأة والعديد من الإعلاميين.

اُستهلت المناقشات بتسليط الضوء على التجارب الشخصية، سواء كانت إيجابية أو سلبية، للنساء النقابييات والقضايا التي اثرنها نتيجة نشاطهن الجماعي. وشملت بعض هذه القضايا الفجوة في الأجور بين الجنسين، والحرمان من حق المرأة في الحصول على إجازة أمومة مدفوعة الأجر وغياب دور الحضانات في مكان العمل لدعم الأمهات العاملات على تحقيق ادوارهن الإنجابية والإنتاجية على حد سواء. كما سًلط الضوء على انخفاض تمثيل المرأة في المناصب العليا في النقابات العمالية حتى في تلك التي فيها أغلبية من النساء كأعضاء، فضلا عن عدم وجود بيانات مصنفة حسب نوع الجنس بشأن العضوية في النقابات العمالية. وأكد عدد من النقابيات على أهمية التوجيه للنساء وضرورة تزويدهن بالمعارف والثقة والمهارات اللازمة لتقديم الدعم لهن في أدائهن لأدوارهن. وجرت مناقشات أيضا حول كيفية العمل بنشاط على تعزيز المساواة بين الجنسين وقضايا حقوق المرأة على جميع المستويات وتجنب حصرها في الإدارات النسائية التي غالبا ما تكون ناقصة التمويل وواهنة.

رؤي أن إشراك الرجال لبناء توافق في الآراء بشأن قضايا حقوق المرأة كي ينظر إليها كما ينظر إلى القضايا التي تؤثر على رفاهية المجتمع ككل هو وسيلة هامة لتحقيق ذلك. وتحدث الحضور أيضا عن أهمية بناء التحالفات والعمل الجماعي بين النساء من مختلف النقابات لدعم تحقيق أهداف المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة المشتركة. واعُتبر أن مشروع قانون العمل التي تجري مناقشته حاليا نقطة عمل مشتركة تتطلب تضافر الجهود لمعالجة المواد التمييزية بين الجنسين. وخلال الاجتماع، تم أيضاً تقديم عرض حول التحديات التي تواجه المرأة في سوق العمل وداخل النقابات. واستند العرض إلى شهادات الحياة الحقيقية للنساء أنفسهن والمقترحات المقدمة من قبل النساء اللواتي تم مقابلتهن.

مرجع الصورة: هيئة الأمم المتحدة للمرأة / محمد عز الدين

اخر الاخبار
عرض المزيد