بيان صحفي حول إنتهاء دورة التدريبات القانونية بفلسطين

تم إضافته في  28-يوليه-2016

رام الله، بيت لحم وغزة ضمن مرحلة بناء القدرات ومن خلال مشروع المحطة الواحدة لتنمية الأعمال المستدامة المنفذ من قبل منتدى سيدات الأعمال بالشراكة مع شركة أجيليتي للاستشارات ومجلس الشاحنين الفلسطيني، اختتم مجلس الشاحنين الفلسطيني 3 دورات تدريبية في الأمور والقضايا القانونية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث تم استهداف (15) مستفيدة من صاحبات المشاريع والشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر من قطاع غزة عبر نظام مؤتمرات الفيديو من خلال 3 أيام تدريبية خلال شهري أيار وحزيران، كما وتم استهداف (22) مستفيدة من الضفة الغربية من خلال 4 أيام تدريبية خلال شهري تموز وآب. يجدر الاشارة إلى أن المدرب الذي قام بإعطاء هذه التدريبات هو محام مختص في القضايا القانونية للشركات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث قام من خلال هذا التدريب بالتطرق إلى مواضيع متعددة منها مقدمة إلى التجارة الدولية، عقود البيع الدولي، الالتزامات والمسؤوليات المترتبة على كل جهة وسياسات الشحن والتأمين والأمور اللوجيسيتة المتعلقة بالاستيراد والتصدير. شددت المشاركات على أهمية هذا التدريب بالنسبة لهن حيث اكتسبن العديد من المعلومات القانونية الجديدة وبالأخص البنود المتعلقة بالعقود التجارية والتي من شأنها أن تساهم في حماية مشاريعهن وتطويرها. ومن خلال التدريب أصبحت المشاركات على معرفة ودراية جيدة بالآثار القانونية للعقد وتحديد التزاماتهن ومعرفة كيفية تحديد بوليصة التأمين المناسبة لأعمالهن، كما حدث تطبيق عملي للمعلومات التي تم اكتسابها، وحسب السيدة فاتنة عناني، إحدى المستفيدات من مشروع المحطة الواحدة، "قمنا بمناقشة العقود التجارية على أرض الواقع، واستطعنا تحليلها ومعرفة جميع بنودها وتفاصيلها، الأمر الذي من شأنه أن يقلل من القلق الذي يصيبنا عند توقيع أي اتفاقية أو عقد خشية عدم قرائتها بشكل جيد أو فهم بنودها"، وأشارت السيدة ختام سليمان، إحدى المستفيدات أيضا من مشروع المحطة الواحدة، إلى الدور المهم الذي لعبه التدريب في تقليل الخوف والقلق من الاتفاقيات والعقود "كنت دائما ألجأ إلى وسيط بخصوص العقود والاتفاقيات حيث أنني لم أشعر بالراحة تجاه قراءة الاتفاقية وفهمها دون الرجوع إلى الوسيط من أجل ملاحظة البنود المخفية والتي من شأنها أن تؤثر سلبا علي، أما الان، فأشعر بثقة أكبر في التوقيع من خلال معرفة كيفية مراجعة الاتفاقية وتحليلها"، وبخصوص موضوع التأمين، أضافت السيدة إخلاص الشولي، إحدى المستفيدات من مشروع المحطة الواحدة، "لقد خسرت الكثير من الأموال نتيجة عدم معرفتي ودرايتي بالجوانب القانونية المترتبة على العقود وخاصة بند التأمين، إلا أن ذلك سيتغير بعد المعلومات التي اكتسبتها من هذا التدريب". جاء التدريب لتحضيرهن لمرحلة التجارة الدولية حيث من المتوقع أن يسهم المشروع في فتح أسواق خارجية للمستفيدات صاحبات الأعمال.

تأتي هذه الأنشطة ضمن مشروع المحطة الواحدة المنفذ من قبل منتدى سيدات الأعمال بالشراكة مع شركة أجيليتي للاستشارات ومجلس الشاحنين الفلسطيني وذلك ضمن المشروع المشترك "إنشاء محطة واحدة للأعمال المستدامة" بقيادة هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالشراكة مع منظمة الأغدية والزراعة للأمم المتحدة ومركز التجارة الدولي وبتمويل من صندوق الأهداف الإنمائية المستدامة (SDG-F) ،ضمن إطار البرنامج الاقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة "قفزة النساء للأمام" والممول من الاتحاد الأوروبي والذي يستهدف 45 سيدة فلسطينية من صاحبات المشاريع والشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر (30 سيدة من الضفة الغربية و15 سيدة من قطاع غزة) في مجالات الحرف والمنتجات اليدوية والتراثية ذات الطابع الفلسطيني، وبهدف تطوير وتنمية مشاريعهن وتعزيز قدرة منتجاتهن التنافسية  في الأسواق المحلية والإقليمية والدولية.

اخر الاخبار
عرض المزيد