أكثر من 120 برلمانية يطالبن بالمناصفة في البرلمانات العربية

تم إضافته في  18-مارس-2016

الرباط (المغرب) – 18 مارس 2016: طالبت أكثر من 120 برلمانية (ما يقارب 25% من المجموع) من منطقة البلدان العربية "إعلان الرباط" المتعلق بدعم مشاركة النساء في الحياة السياسية. ويدعو هذا الإعلان الأطراف المعنية إلى تبني كوتا النساء وتفعيلها، ومكافحة الفساد في التمويل السياسي، ودعم آليات تمويل المرشحات ووضع برامج تغير الصورة النمطية السلبية للمرأة، وخاصة في مناصب القيادة.

وجاء هذا الإعلان ليتوج ندوة استمرت ليومين نظمتها شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة "رائدات"، والتي نُظمت في الرباط (المغرب) في وقت سابق خلال الشهر الماضي. وقد جمعت هذه الندوة أكثر من 120 امرأة برلمانية حالية وسابقة مع خبراء سياسيين وممثلي الحكومات، وإعلاميين، والمنظمات الإقليمية والدولية، بما في ذلك الاتحاد الأوربي وجامعة الدول العربية.

ويأتي هذا الإعلان في فترة حرجة يمر بها تاريخ المنطقة، حيث تجد النساء أنفسهن في مفترق طرق التحديات والفرص. فالنزاعات، والأزمات الإنسانية، والانتقالات السياسية والاقتصادية تمزق المنطقة وتجعل من مطالب النساء أمرا ثانويا في جداول الأعمال الوطنية والإقليمية.

وتشهد شبكة "رائدات" نموا سريعا لتصبح أكبر شبكة من نوعها في منطقة البلدان العربية، إذ تضم برلمانيات حاليات وسابقات من المنطقة. وتربط الشبكةَ شراكاتٌ مع خبراء سياسيين وفاعلين إقليميين ودوليين تهدف إلى تحقيق المساواة بين الجنسين في الحياة السياسية والعامة. ويساند كل من الاتحاد الأوربي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة الشبكة في إطار برنامجهما الإقليمي المشترك قفزة النساء للأمام. وتحث عضوات شبكة "رائدات" برلمانيات البلدان العربية على الانضمام إليهن.

حول إعلان الرباط

يدعو إعلان الرباط إلى إجراء تعديلات على القوانين لاستحداث الكوتا المناسبة من أجل الشروع في تغيير إيجابي في تمثيل المرأة في الحياة السياسية، الذي يساعد بدوره في تحقيق الاستقرار والديمقراطية والتنمية المستدامة للمجتمعات. وقد تعهدت النساء المسئولات في وضع القوانين على الالتزام بتحقيق هذه التغييرات. وركزت المطالب كذلك على تمكين النساء المنتخبات من تحمل مسؤولياتهن المتعددة (التشريع والمراقبة والتمثيل) بشكل فعلي وفعال.

وعلاوة على ذلك، أبرز الإعلان الحاجة إلى تغيير الثقافة المجتمعية السائدة التي تحد من انخراط المرأة بشكل فعلي في المجالات العامة والسياسية. وقد تم دعم ذلك خلال المناقشة مع الإعلاميين الحاضرين من أجل البحث عن السبل الكفيلة بإيصال الصورة الحقيقية للبرلمانيات. كما تم التركيز بشكل كبير على التمويل السياسي كأحد أبرز الأمور التي من شأنها تعزيز الانخراط الفعال للنساء على المستوى السياسي. وتضمن الإعلان كذلك تركيزا على الإجراءات اللازمة لمحاربة المال السياسي الفاسد.

للمزيد من المعلومات، المرجو تحميل:

Rabat Declaration- EN Feb 2016

Rabat Declaration- AR- Feb 2016

نبذة عن برنامج قفزة النساء للأمام

يوفر البرنامج الإقليمي لتمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط ​​("قفزة النساء للأمام") آلية لتعزيز التمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط. يدعم برنامج (2012-2016) النساء في جميع أنحاء المنطقة، مع التركيز على البلدان ذات الأولوية التي تمر باضطرابات ومرحلة انتقالية وإصلاح، مثل مصر والأردن وليبيا وفلسطين وتونس، ليكون لديهم نفوذ أكبر في صياغة مستقبل بلادهم وحماية مكاسبهم السابقة. وهو يربط أصحاب المصلحة لضمان أن النساء المهمشات في هذه البلدان تتلقى بناء القدرات، والدعم والتأييد والمعلومات والشراكات التي تعالج الحواجز التي أعاقت وصولهن ومشاركتهن في الحياة الاقتصادية والحياة العامة. ويتم تمويل البرنامج من خلال مساهمة بمقدار 7 مليون يورو من آلية الجوار والمشاركة الأوروبية (ENPI) و1.2 مليون يورو من الميزانية الأساسية الخاصة بالأمم المتحدة للمرأة.

لجميع الاستفسارات والاستعلامات، يرجى الاتصال ب:

عماد أبو الغيط

خبير الاستعلامات والاتصالات

الأمم المتحدة للمرأة

هاتف: +20 2 768 7412

emad.abouelgheit@unwomen.org

http://spring-forward.unwomen.org/

نادية دوبوي

موظفة الاتصالات

بعثة الاتحاد الأوروبي - المغرب

هاتف: +212 05 37 57 98 00

Nadia.dupuis@eeas.europa.eu

اخر الاخبار
عرض المزيد