مصر: إدماج قضايا المرأة في النقابات

تم إضافته في  10-يوليه-2015

القاهرة - 10 يوليو 2015: أعدّت هيئة الأمم المتحدة للمرأة سلسلة من ورش العمل لزيادة الوعي بحقوق المرأة في العمل في القاهرة والإسكندرية والسويس والدلتا تُقدم على مدى خمسة أشهر. تجمع ورش العمل ممثلين لمختلف النقابات وقطاعات التعليم والرعاية الصحية من النساء والرجال. تأتي ورش العمل هذه ضمن الاستراتيجية العامة لبرنامج قفزة النساء للأمام، وهو برنامج إقليمي يوفر آلية لتعزيز التمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط. تتضمن الأهداف الرئيسية لورش العمل ما يلي:

  • جعل حقوق المرأة وقضايا العدالة بين الجنسين أكثر وضوحاً على جداول أعمال النقابات.
  • توفير المجال لعضوات النقابات لوضع الاستراتيجيات، ودعم بعضهن البعض، وتعزيز شعورهن بالهوية والمصالح المشتركة ليُصبحن قادرات على رفع مطالبهن إلى أصحاب القرار في العمل وداخل نقاباتهن؛ و
  • دعم النساء من أعضاء النقابات في تنظيم حملات حول حقوق المرأة والعدالة بين الجنسين في مكان العمل.

ستناقش ورش العمل وضع المرأة والتشريعات الوطنية والاتفاقيات الدولية المتعلقة بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في مكان العمل والنقابات. ستدرس ورش العمل أيضاً مقترحات للقضاء على التمييز والمساواة في الأجور (لجسر فجوة الأجور بين الجنسين)، والحصول على إجازة الأمومة والحضانة في مكان العمل، والتحرش، والنهوض بالمساواة بين الجنسين في النقابات، وتطوير شبكة للنقابيين النساء، وترتيب تدابير تحسين ظروف العمل للمرأة حسب الأولوية.

حضر ورشة العمل الأولى التي عُقدت في القاهرة في 28 و29 يونيو و4 يوليو 2015 عشرون مندوباً. جمعت ورشة عمل ما بين الجوانب النظرية والمناقشات العملية لقضايا المرأة في الاتفاقيات الدولية في مقابل التشريعات الوطنية. تبادل المشاركون المعلومات حول أفضل الممارسات في نقاباتهم والجهود المبذولة لمواجهة العقبات التي تعترضهم فيما يتعلق بحقوق المرأة. في نهاية ورشة العمل التي استمرت لمدة ثلاثة أيام، توصل المشاركون إلى خطة عمل مفصلة لمعالجة خمس قضايا رئيسية لحقوق المرأة في العمل، وهي: الحق في مرافق الحضانة، والدعم المالي للأطفال، والمساواة في الأجور، وساعات العمل المناسبة، وأماكن العمل اللائقة. حدد المشاركون قنوات الاتصال، وأصحاب المصلحة، والوسائل الوطنية والدولية لتعزيز حقوق المرأة في الاتحادات والنقابات التي يمثلونها.

ستُعقد ورش عمل مماثلة للتوعية في الإسكندرية والسويس والدلتا بهدف تقديم تقرير متكامل حول كيفية إدماج منظور المساواة بين الجنسين في سياسات وبرامج وأنشطة النقابات وتحديد الإجراءات التي ينبغي على النقابات اتخاذها للتغلب على التمييز المباشر وغير المباشر ضد المرأة في تولي المناصب القيادية في النقابات. بالإضافة إلى ذلك، سيحدد التقرير نقاط الدخول المتاحة لتعميم مراعاة المنظور الجنساني والتي تتسم بالواقعية وتلائم السياق الراهن وآليات عمل النقابات في مصر.

في نهاية فترة الخمسة أشهر، ستنظم هيئة الأمم المتحدة للمرأة مؤتمراً للدعوة والتوعية يجمع أصحاب المصلحة من وزارة العمل، واتحاد الصناعات المصرية، والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ومنظمات المجتمع المدني، والنقابات، ووسائل الإعلام، والمنظمات غير الحكومية. ستقدم هيئة الأمم المتحدة للمرأة نتائج ورشات العمل الأربع التي عُقدت، وتتلقى الآراء والملاحظات حولها، وتستعرض الاستراتيجية وخطة العمل التي توصّل إليها التقرير.

حول برنامج قفزة النساء للأمام

يوفر البرنامج الإقليمي للتمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط ("قفزة النساء للأمام") آلية لتعزيز التمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط. يدعم البرنامج (2012-2016) النساء في جميع أنحاء المنطقة، مع إعطاء الأولوية للبلدان التي تمر باضطرابات ومراحل انتقال وإصلاح، ليكون لهن تأثير أكبر في صياغة مستقبل بلادهن مع حماية مكتسباتهن السابقة. يربط البرنامج ما بين أصحاب المصلحة المتعددين لضمان تلقى النساء في تلك البلدان الدعم الكافي في مجالات بناء القدرات، والدعوة والتوعية، والمعلومات، والشراكات، لتخطي العقبات التي تعيق وصولهن ومشاركتهن في الحياة الاقتصادية والعامة. يتم تمويل البرنامج من خلال الاتحاد الأوروبي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة.

لجميع الاستفسارات الإعلامية، يرجى الاتصال بـ:

عماد أبو الغيط

خبير الإعلام والاتصالات

emad.abouelgheit@unwomen.org

اخر الاخبار
عرض المزيد