عضوات شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة "رائدات" يجتمعن لاستكمال خطط العمل والتحضير لمنتدى إقليمي

تم إضافته في  30-يوليه-2015

القاهرة، 30 يوليو 2015 التقت عضوات شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة "رائدات" في القاهرة خلال 29 -30 يوليو 2015 لمناقشة خطة العمل العامة وخطط اللجان الفرعية. تضمن الاجتماع الاتفاق على التحضير لمنتدى دولي وحملة إعلامية في أواخر هذا العام لترويج الشبكة ونشر الوعي بها، ومناقشة تنظيم حدث سنوي للاحتفاء بالمرأة البرلمانية العربية.

وتسعى الشبكة من خلال عضوات البرلمانات العربية الحاليات والسابقات إلى صياغة سياسات تراعي المساواة بين الجنسين في المنطقة العربية، وصولاُ إلى تجسير الفجوة الجندرية في الدول العربية بحلول العام 2030.

"نهدف الآن إلى توسيع نطاق عضوية الشبكة وبناء تحالفات استراتيجية مع كيانات إقليمية ودولية فاعلة. تحت شعارنا "نلتقي لنرتقي" التقينا هذه المرة لنناقش ونقر خطط عمل اللجان، ومنها اللجنة السياسية والإعلامية والقانونية والاجتماعية ولجان الرصد والأبحاث." قالت الدكتورة رلى الحروب، النائبة بمجلس النواب الأردني ورئيسة شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة "رائدات".

وقد ناقشت العضوات أيضاُ استراتيجية التواصل والترويج للشبكة والتحضير لمنتدى إقليمي ودولي في القاهرة في ديسمبر 2015 يناقش التحديات أمام رفع نسبة تمثيل المرأة في المجالس المنتخبة. كما تم تبادل الأفكار حول تنظيم حدث سنوي للاحتفاء بالمرأة البرلمانية العربية وتكريم النماذج الرائدة.

عن شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة "رائدات"

شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة "رائدات" هي شبكة برلمانية تعنى بالدفاع عن تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص بين الجنسين. وتهدف الشبكة إلى توحيد جهود البرلمانيات الحاليات والسابقات في الوطن العربي لرفع نسبة تمثيل المرأة في مواقع صنع القرار وصولاً إلى المناصفة بحلول العام 2030، معتبرة التمكين السياسي أولوية لعمل الشبكة لتغيير التشريعات الناظمة للبيئة السياسية وعلى رأسها قوانين الانتخاب للمجالس النيابية والبلدية والحكم المحلي وقوانين الأحزاب، وتعمل الشبكة كقوة تأثير في السياسات الحكومية لتبني أجندات وخطط استراتيجية داعمة للمرأة والتحول نحو الموازنات الحساسة للنوع الاجتماعي وتفعيل الصناديق والبرامج المخصصة لتمكين المرأة اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً. ويدعم الشبكة البرنامج الإقليمي للتمكين السياسي والاقتصادي للمرأة في منطقة جنوب البحر المتوسط "قفزة المرأة للأمام"، الممول من الاتحاد الأوروبي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة.

تعرف على المزيد: http://womenparliamentarians.net

عن برنامج قفزة المرأة للأمام

يوفر البرنامج الإقليمي للتمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة في منطقة جنوب البحر المتوسط ​​"قفزة النساء للأمام" آلية لتعزيز التمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط ​​. يدعم البرنامج (2012-2016) النساء في جميع أنحاء المنطقة، مع التركيز على البلدان ذات الأولوية التي تمر باضطرابات ومراحل انتقالية وإصلاحية، ليكون لهن تأثير أكبر في صياغة مستقبل بلادهم مع حماية مكاسبهن المحققة من قبل. ويعمل البرنامج على الوصل بين أصحاب المصلحة المختلقين لضمان وصول النساء في هذه البلدان إلى وسائل بناء القدرات، ونشر الوعي والمعلومات والشراكات التي تعمل على إزالة المعوقات التي حالت دون وصول المرأة ومشاركتها في الحياة الاقتصادية والعمل العام. "قفزة المرأة للأمام" برنامج إقليمي مشترك بين المفوضية الأوروبية (EC) وهيئة الأمم المتحدة للمرأة (UN Women) خاص بمنطقة جنوب البحر المتوسط ويتم تنفيذه بتمويل من الاتحاد الأوروبي (EU).

تعرف على المزيد: http://spring-forward.unwomen.org/ar

لجميع الاستفسارات والشؤون الإعلامية، برجاء الاتصال ب:

عماد أبوالغيط
خبير الإعلام والتواصل، هيئة الأمم المتحدة للمرأة
تليفون: +20 2 768 7412

emad.abouelgheit@unwomen.org

http://spring-forward.unwomen.org

اخر الاخبار
عرض المزيد