رئيس تنفيذي فلسطيني يوقع مبادئ تمكين المرأة

القدس، 6 تشرين الثاني/ نوفمبر 2014 – أصبحت مجموعة محمد زكي نسيبة وأولاده اليوم واحدة من أولى الشركات الفلسطينية التي توقع على بيان الرئيس التنفيذي الخاص بدعم مبادئ تمكيين المرأة، وذلك اثناء حفل صغير أقيم في مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة في القدس الشرقية.

من خلال التوقيع على البيان، ألزم سامر محمد نسيبة شركته بتغيير السلوك والممارسات في الشركة لجعل المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة من الأهداف الجوهرية لشركته.

وقد أثبتت الأبحاث أن استخدام جميع الأصول الاجتماعية والاقتصادية هو أمر حاسم للنجاح، وأن التنوع الجنساني يساعد الأعمال التجارية على تحقيق أداء أفضل. ومع ذلك، لا تزال مشاركة المرأة في سوق العمل في فلسطين من بين أدنى المعدلات في العالم على الرغم من ارتفاع معدل التعليم. يتطلب ضمان شمول مواهب ومهارات وخبرات وطاقات المرأة إجراءات متعمدة وسياسات مدروسة وهذا يتطلب التقنيات والأدوات والممارسات التي تحقق نتائج.

توفر مبادئ تمكين المرأة، وهي مبادرة شراكة بين هيئة الأمم المتحدة للمرأة والاتفاق العالمي للأمم المتحدة (UNGC)، مجموعة من الاعتبارات التي تساعد القطاع الخاص على التركيز على العناصر الأساسية التي تعتبر جزءً لا يتجزأ من تعزيز المساواة بين الجنسين في مكان العمل، والسوق والمجتمع.

بالنسبة سامر نسيبة، " سوف تستفيد الأعمال التجارية من توسيع نطاق مشاركة المرأة ويعد إدماج هذه المبادئ أمراً بالغ الأهمية لتحقيق هذا الإنجاز. إن مبادئ تمكين المرأة هي الآن المعيار الدولي للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. وهناك حاجة لتطبيق هذا المعيار محليا، في قدسنا وفي مجتمع الأعمال الفلسطيني، وأنا على ثقة بأن شركات أخرى ستسير في نفس الطريق وذلك لصالح اقتصادنا ومجتمعنا ككل ".

أما سماح الجاعوني، منسقة مشروع هيئة الأمم المتحدة لمشروع "قفزة للنساء للأمام “ الممول من الاتحاد الأوروبي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة فتقول: "إن هيئة الأمم المتحدة للمرأة فخورة اليوم لقيام القطاع الخاص الفلسطيني بالالتزام بهذه المبادئ. إن تمكين المرأة من المشاركة في العمالة الكاملة والمنتجة هو أمر اساسي لتوسيع النمو الاقتصادي، وتعزيز التنمية الاجتماعية وتعزيز أداء الأعمال التجارية. الشركات (الخاصة والعامة) هي جهات فاعلة رئيسية لتعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة ".

في تطبيقها للمبادئ، ستبدأ الشركة بإعطاء جميع الموظفات خيار العمل بشكل جزئي عن بعد، كوسيلة لتشجيع النساء على متابعة حياتهن المهنية بالتزامن مع الالتزامات العائلية / المنزلية وتشجيع المزيد من النساء على الانضمام إلى الشركة على حد سواء.

اخر الاخبار
عرض المزيد